جــــــيل الاحــــــتــــرام
انت الان مسلم زائر انضم الى اخوانك فى عمل صالح ليس الا لطاعه الله
ومرحبا بكم فى بيتكم الثانى نحن لا نبغى الا العمل لوجهه الله تعالى
هيا لا تتردد فى ذلك .......... ماذا تنتظرهيا بنا (( أيدى فى ايدك ))

جــــــيل الاحــــــتــــرام

نحن جيل نحب الله عزوجل . نحن اسود العقيدة وفرسان السنة بفهم سلف الامة .نقتدى بالصحابة والصحابيات.وامهات المؤمنين الطاهرات العفيفات
 
الرئيسيةبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يسأل الناس: ماذا ستفعل لها إن وجدتها؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الاسلام
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
avatar

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

مُساهمةموضوع: يسأل الناس: ماذا ستفعل لها إن وجدتها؟   الأحد 11 أغسطس 2013, 9:37 am

يسأل الناس: ماذا ستفعل لها إن وجدتها؟
.
.
.
.
....

أقول لهم:
سأكون رجلا لها لا عليها
سأملك الدنيا بيميني وأهب قلبي لها
سأخرج عن المألوف في كل شيء معها

سأضيف على الحروف حروفا لوصفها
ولن أبالي بأحد و سأعبر عن حبي لها
سأهديها الورود وسأداعب دوما قلبها
بالكلمات والأفعال سأبهر أيضا عقلها

وقت انشغالي سأكون أيضا بجوارها
ارسل لها رسالة حتى تهدئ من روعها
وان طالت المسافات فلن انقض عهدها
حتى أعود من عملي فازداد اشتياقا لها

ثم نذهب سويا لمتجر واشتري هدية لها
فإن كنت مفلسا فالشاطئ سيكون طريقنا
نأكل حبوب الذرة ونقضي هناك ليلنا
لننسى هموم الدنيا ونجدد دوما حبنا

أعلم أن الحياة ليست دائما هكذا
وأنه سيكون هناك خلافا يوما بيننا
حينها كتاب الله سيكون حكما لنا
فهو الذي فيه حقي وايضا فيه حقها

أراكم تقولون أنها أحلام لا أصل لها
أو أنني سأتغير بمجرد وصولي لها
أقول لكم إن الحب لعبة بيني وبينها
لن أقدر على اللعب وحدي ابدا بدونها

ولكني سأبدأ بنفسي وسأبادر من أجلها
وسأقوم بتنفيذ ما فرضه على ربي تجاهها
ولن أطلب منها سوى أن تحبني كما أحبها
فأنا في النهاية رجل ولست نبيا مرسلا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يسأل الناس: ماذا ستفعل لها إن وجدتها؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جــــــيل الاحــــــتــــرام :: ***** هنا يمكنك التعارف ادخل هنا الاول ***** :: *** حـــــارسات العقيدة و حوريات الجنة ***-
انتقل الى: