جــــــيل الاحــــــتــــرام
انت الان مسلم زائر انضم الى اخوانك فى عمل صالح ليس الا لطاعه الله
ومرحبا بكم فى بيتكم الثانى نحن لا نبغى الا العمل لوجهه الله تعالى
هيا لا تتردد فى ذلك .......... ماذا تنتظرهيا بنا (( أيدى فى ايدك ))

جــــــيل الاحــــــتــــرام

نحن جيل نحب الله عزوجل . نحن اسود العقيدة وفرسان السنة بفهم سلف الامة .نقتدى بالصحابة والصحابيات.وامهات المؤمنين الطاهرات العفيفات
 
الرئيسيةبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايه فاطمه وربنا هتستفيدوا ادخلوا .....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الاسلام
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
avatar

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

مُساهمةموضوع: حكايه فاطمه وربنا هتستفيدوا ادخلوا .....   الخميس 20 ديسمبر 2012, 2:34 pm

كتيــر من النــآس بيبصــوا للملتــزميــن


على انهم نــآس محــروميــن ..


وخصوصــآ المنتقبــة والملتــزمة ..





وتلآقى وآحدة تقـــول :


انــآ مش عــآرفة البت فلآنة دى محبكهــآ كــدة ليــه ..



ومستشيخــة فيــهآ ولابســآلى نقــآب



ولا الشــوال اللى بيلبســوه ده .. اسمه أيــه .. آه .. " الملحــفة " .. )


أنــآ مش عــآرفة بيلبسوها ازاااى ..يا اخوآآتى ^_^



ولا بيلبســوا اللى اسمــه أيــه " النقــآب ده " ازاااااى ..



بالله مش بيتخنقواا .. فى الحــر


ولا منظــرهم بيكــون كلــه

اســود فى اســود



شكلــهم يخــوف الصــرآحة ..



ده كــلآم من اللى بنسمعه من البنــآت كتيــر ..






طيــب سؤآآآل بسيــط .. !!






أيــه اللى هيخــلى بنت منتقبــة وملتــزمة ..


تثبت فى ظــل الفتن دى كلهــآ .. ؟؟



هى بنــوتة زى كــل البنــآت ..


تحب انها يكــون شكــلها حلــو زى كــل البنــآت



وتحــب الزينــة والحلــى برضو زى كــل البنــآت ..



طيب أيــه اللى هيخليهــآ تثبت ثبــآت الجبــآل


وتحــفظ على عفتهــآ وعلى دينهــآ فى عصــر الفتن العصيبــة


اللى احنــآ عايشيــن فيهــآ وبنمــر بيهــآ ..




•*• ( الحلقــة الأولــى ) •*•



بطلــة يوميــاتنا بنوتــة اسمهــآ

" فــآطمــة "


فى تانيــة كليــة ..

صاحبتنا كانت " بنــت " زى أى بنت من بنات زمانهــا

لبس وموضــة وميكــب وشااايفة نفسها عــالآخــر ..


كــآنت الاغانى اللى نزلت واللى ما نزلتش عندها ع موبايلها ..




كانت البنت الفرويد وسط شلتهــآ ..


بمعنــى أصح كــآنت زعيمــة الشلة " الكريمة : )
"

هى اللى بتدبــر كل مخططات الشلــة وخروجــآتها وفسحها ..

كان كــل الشباب نفسهم لو لحظة يقدروا يكلمــوا فيهــا الانسة


الكريمــة " فاطمــة " ..


لكــن حضرتهــا كانت بترفض .. مش تدينــاً ولا حــآجة ..


عشاان تحاافظ على البرستيــج بتــآعها وسط الشلة ..

وان مفيش حــد يقدر يوقعهــا بسهوووولة ..


اما عن دراستها فى الجامعــة ..

فبتغنــى " ظلمووووووه " .. الكتب اشترتها واتركنـــت ..

أمــآ عن " فــآطمــة " المسلمــة أمــة الله ..

فهــى " مسلمــة " والحمدلله ..




لكن مسلمة بالبطـآقة زى ما بيقولوا ..



كان الايمــآن لا يعــرف لقلبهــآ طريقــاً ..


فقد قســى قلبهــا من كثرة سمــآع الاغانى والافلآم والمسلسلات ..


أما عن " الصلآة " ..

ففــآطمــة تتذكر ان اخر مرة صلت فيهــا كــآنت


أيــآم امتحانات " الثانوية العامة " .. عشــآن ربنــا ينجحهــا ..


وربنا نجحهــا رغم انها تعصيــه وبعيــدة عنه .

بس هو حليــم _ سبحانه _ ورحيـــم ..


أمــآ عن حجــآبهــا..

فهو كمــآ يظهــر انه " حجــاب "

ولكنــه حجــاب من نوع خاااص جداا ..

بمعنـــى اصح .. حجاااب اخر صيحــة ..

اسبانش اخر شياااكة .. وطبعااا ما تنسوش الـ " القصّة من شعرها "

وطبعااا لابســة بادى كارينــا .. بس الظــآهر انها نسيت تجيبه برقبــة .. : (


وبنطلــون ضيــق .. لا يعلــم بـه الا الله ..
و فاااطمــة حالها ليس غريبــاً عن الزماان اللى احنا فيه ..

فالمعظــم الآن .. هم كــ فاطمة .. ( الا من رحــم الله ) ..


ولــــكن ,,,


ينقــلب حــال فــاطمـــة البنوتة الجنتل زعيــمة الشلة


رأساً علــى عقــب ..


و أخيــراا ::

استجــابت فااطمــة لربهــا وتابت اليه


وعــاهدته انها ستكون له خيــر الاماء وجعلـــت شعااارها


" لن يسبقنــى الى الله أحــد .. "
***************

تابعووونا لتعرفوا كيف حدث هذآ التحــول المفاجئ .؟!!


ولتشتـــكى يــا " اســـلااام " من فــاطمــة ..

ولتشتكــى الكتــب من فخــآمة الانسة " فاطمة "














_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الاسلام
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
avatar

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: حكايه فاطمه وربنا هتستفيدوا ادخلوا .....   الخميس 20 ديسمبر 2012, 2:34 pm

•*• ( الحلقــة الثــآنيــة ) •*•
كــانت فاطمــة ماشية " بتتمخطر : (


" فى الحرآم الجامعى ..>> أقصــد الحرم الجامعــى ..

المملــوء بشباب الاســلآم وابنــآءه ..



فى الجُنينــة بتاعة الحــرم الجامعــى ..


حيـث من الغــريب جدا ان ترى بنت قاعدة من غيــر الـ ( boy friend )


او انك تــلآقى شــآب من غيـر الــ ( girl friend ) ..


دا ده الطبيــعى جدااا .. ولا حول ولا قوة الا باللــه ..››› نــرجــع لفــآطمــة ::


كــآنت ماشية بتدور على الشلة الكريمــة ومكان تجمعها ..

على الجانب الآخــر ..


كانت رانيا ومنى ومروة اصحاب " فاطمة " مجتمعيــن وبيتساهروا



ودار هذا الحــوار قبــل وصول فــآطمــة ..


رآنيا : _ انا نفســى اعرف يا بنتى انتى بتكرهي "
فاطمة " كده ليــه ..

هى صحيــح مغــرورة بس ما يصحش تحقدى عليها كل الحقد

ده .. امال انتى مصاحباها ليــه ..؟؟

ما تسيبيها احســن .. لحســن ما نعــرفش الحقــد بتاعك ده

هيوصلك لفيــن .. وتودينــا معااك فى ستيــن الف سلآمة : (


مــروة : _ انا هفضــل طول عمــرى اكرهها واكرهها واكرهها و...

منــى :_ حاسبى ع نفسك بس يا بنت هتكسرى
سنانك من كتر الغيظ .. ^_^


مــروة :_ مش فايقالك يا خفــة انتــى ..

عمرى ما هنســى اللى الغبيـــة اللى اسمها فاطمة دى عملتــه فيــا ..

رآنيــا :_ بس هى ملهــاش ذنب يا مــروة فى


ان تامر يسيبك ..الغلــط منــه هو ..

مـــروة :_ أهــو كده بقــى مش كفــآية
تلات اربع الدفعــة من

الشباب ملهومش سيــرة غيــر الانسـة " فااطمة "

مش عاارفة هى عاملالهم عمــل ولا أيــه ..

وحضرتها ما كفهاش وخطفت منــى تاامر

بعــد ما كنا خلااص اتفقنا على الزوااج ..

منــى :_ بس يا مروة هى رفضت تقربُه منها عشان
انتى ما تزعليش ..

مروة :_ معرفش بقــى .. المهم هى السبب انى انا
وتاامر نسيب بعض ..

منــى : _ سكووووت يا بنااات بقى لحســن
خلاااص فااطمة جاية اهى ..

مروة : _ خلااص يختى اتكتمنا
لحسن لو الانسة فاطمة سمعت كلامنا هنفقــد

زعيمــة الشلة المصونة ..

( قالتها بسخرية مليئــة بالحقــد على فــآطمــة ) .›› وصــلت فااطمة الى حيث تجلس صديقاتها ..


فاطمـة :_ هآآآى شلــة ..

منـى :_ وعليــكم الهــآآى ..

رآنيــآ :_ ازيــك يا طمطم احنا لســه كنا فى سيرتك يا بت

على كده لو كنا جيبنا سيرة مليون جنية كانت جت ..

( فاطمــة ضربت رانيا على كتفها )

وتقــول : انا احسن من مية مليــون جنيــة انتى

يا بنتى ما تعرفيش قيمتى ولا ايه ..

ماالك يا مروة ما بتتكلميش ليــه ..

مــروة ( من تحت ضرسها ) :_ معليش تعبانة شويــة ..

فاطمة :_ لا سلامتــك يا ميــرو يا حبيبتــى .. ..


( ويقطــع كلام فــآطمــة صوت موبايلها بيرن

بنغمــة أحدث اغنية لتمورة ) ..

فــآطمــة :_ الو.. أيــوة انا....

ايــــــــــه ..!! ..

امتى حصــل كده.. ازاااااااااى ..؟؟!!!

( وبدأت الدموع تنهمــر على وجه فااطمة )


مستــ .. شفــ .. ى ..


مستشفـــــى ايـــــه .. ؟؟

( وفجأة سقط الموبايل من يد فااطمة و انهارت اعصابها


وقعدت تبكى بشدة والبناات زمايلها شغالين اسئلة .. )


منــى :_ فااااااااااطمة ردى علــى فيــه أيــه ..؟؟
ايه اللى حصل .. ومين اللى فى المستشفى ..؟؟

رآنيــآ :_ يا بنتــى ردى علينا خضيتينا بقى ردى

ايه اللى حصل .؟؟

فـاطمة ( من بين شهقاتها ) :_ ما..ما ..

ماما عملت حادثة ونقلــوها للمستشفى ..

آآه .. يا ماما .. آآآآه ..

وتبكــى بشدة .. و الصدمــة اجلستهــا


ومقدرتش تقــوم الا بمساعدة زمايلها ..

وخدوا اول تازبى لقوه ورآحوا جرى على المستشفى ..

طبعاا فااطمة كل ده فى حالة هستيرية من البكاء ..


ومنهارة تماما ..

ورانيــا ومنــى بيحاولوا يهدوها ..

>> مروة ما جتش معاهم وأعماها حقدها على

فاطمة صديقتها

من انها تقف جنبها فى ازمتها ..

وكأن لسان حالها يقول انها شمتانة فيها ..

ياااااه للدرجـة دى .. بس صداقة الشيطــآن من


يباركها لازم تكــون بالشكــل ده ..›› فى المستشفــى ::

وصلت فااطمة ومعاها رانياا ومنى للمستشفى وراحوا
جرى على الاستعلامات


وسألوا ع والدتها وقالولهم انها فى غرفة العمليات ..

طلعت فاطمة جرى على السلالم وقلبها هيطير منها

من كتر الخوف والهلــع ..

لقت والدهــا واقف عند غــرفة العمليــات

ويحاول ان يتظاهر بالتماسك ..

وأخيهــا الصغيــر ذو الخمس سنوات منهــار فى البكــاء ..

اول ما شافت والدها طلعت جرى عليه واترمت فى

حضنــه وقعدت تبكى وتبكى ..


وتقول :

بابا .. ماما ايه اللى حصلهــا .. الدكتــور قال ايه ..
اوعى تقول ماما هتمووووت .. لأ .. لأ .. آآآآه ..

اهئ اهئ اهئ ..


الأب ( وهو يمسح على رأسها بحنآن ) :_ اهدى بس يا


حبيبتى امك هتكون كويســة ان شاء الله ..
.
احتضنت رانيا ومنى .. محمد الصغيــر .. وحاولوا تهدئته ..

وفجأة .. خرج الدكتور من غرفة العمليــآت ..

جرى الكــل عليــه ..

الأب : ها يا دكتــور .. طمنــا ..

الدكتــور ( بأسف ) :_ احنــا عملنا اللى علينــا وربنــا كــريم..

وهى فى امس الحاجة لدعواتكم دلوقتى ..

الأب ( وهو يحاول ان يمنع دمعة من الانفلات ) :_ هى حالتها خطــرة ولا ايه يا دكتــور ..

الدكتــور ( بأسى ) :_ للأسف الحادثة كانت


صعبــة والسوآق مات وبرضو واحدة تانية كانت
معاها ماتت ..

الأب (وقد سالت دموعه وفقد تماسكه ) :_ انا لله وانا اليه راجعون ..


سمعــت فاطمــة كلمات الطبيب وهى تكـــآد


تسقط من الهلــع الذى اصابهــا واليأس
والضعــف .. احست بضعف شديد ..



وفجــــأة ..






تسقــط فاطمــة على الأرض .. مغشياا عليهـــــا ..

.


حتــى ان البنــآت المحترمات يستحيــن الجلوس فى هذه الجنينة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الاسلام
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
مشرفــــه مــنــــتدى احــــلى صـــــوت
avatar

عدد المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: حكايه فاطمه وربنا هتستفيدوا ادخلوا .....   الخميس 20 ديسمبر 2012, 2:35 pm

•*• ( الحلقة الثالثــة) •*•
فتحــت عينيهــا ببطء .. فوجدت نفسهــا ترقد على سرير أبيض ..


و معلق لهــا محاليــل ..

ولما وقعت عينيها على والدهــآ قالت له : أنــا فيــن ؟؟

وفى اللحــظة دى افتكــرت والدتها واللى حصــل فرجعت

تبكــى وتقول : بابا .. ماما حصل ليهــا ايــه .. ؟؟

ماما .. ماما هتــروح مننا يا بابا ولا ايــه ؟؟

لأ ..لأ .. اهئ اهئ اهئ .. وتبكــى بشدة ..

الاب : هدى نفسك بس يا بنتــى وان شاء الله ربنــا كبيــر ..

دخلــت الممرضــة ولقــت فاطمة منهــآرة تماما

فادتهــا مهدئ .. ونــآمت فاااطمة ..

صحيــت فــاطمــة بعد منتصف الليــل ..الســاعة 3:30 ..

لقــت والدها نايــم على الكــرسى جنبهــا ..

وبعدهــا تذكــرت والدتها تــانى فقعدت تبــكى .. وتقول( يا رب )

يـــااا رب اشفيهــااا .. يا رب نجيهــــا .. ياااارب

ياااا رب ارحمنـــى يــآ رب .. انا مقدرش اعيــش من غيــر ماما ..


وهنا توقفت " فاطمــة " عن الدعــاء .. يااااااا الله ..

ايــه ده بس ..؟؟ ازاااى ربنــا هيرحمنــى وانا اللى طردت نفســى من رحمتــه ..

أيــوة بغبــائى طردت نفسى من رحمتــه لما تنمصت وعملت حواجبـــــى ..

يااااااه .. ياما سمعت الحديــث اللى بيقول ..
"لعن الله النامصــة والمتنمصــة "

يااااااا رب يعنـــى ايــه .. طيــب مفيــش امــل انك ترحمنــى ..

آه .. آه .. آه .. ياا رب انا هتـــوب والله وارجــعلك تــانى

بس ارحمنــى ورجعــلى مــامــا .. ونجيهــا وخليها لينا ..

يا رب توووووبة مش هتنمص تــاااانى .. سامحنــى يا رب المــرة دى ..

وارحمنــى واغفــرلى ..

يا رب عشــان خــاطر ماما الست الطيبة دى اللى بتحبــك وقريبة منــك ..

( استشعــرت فاطمــة فى اللحظــة دى معنــى ان الانسان

يكــون مطرود من رحمــة ربنــا .. يعنــى ربنــا مش هيــرحمه ..

لأن هو اللى طرد نفسه منها ..

تألمت فاااطمـة جدااا جدااا لهذا الشعـــور

وأحســـت ان الدنيــا ضاقت بيهــا

حتى اقرب حد ليها اللى هو ربنا

" ونحن اقرب اليــه من حبــل الوريــد "

برضو هى طردت نفسهــا من رحمتــه ..

احست باليأس التــام والانهيــار الشديـــد ..حتــى دوّى فى الأرجـــاء صــوت .. هز اركــانهــا ..

صــوت لطــالما سمعتــه .. ولكــن لم تلقــى لــه بالاً..

إنَّــه صــوت " الآآآذان "


( الله أكبــر .. الله أكبــر .. الله أكبــر .. الله أكبــر )


انــه أذآن الفجـــــر ..

أحســت فاطمــة بشعــور غــريب جدااا ..


ولكن هل لأن ..

صــوت الاذان اشعــرها بالانـــس فى ظلمــة الليل الموحشة

ام انهــا اشتــاقت فعــلا الى الله وتــريــد ان تعود اليــه

وتتوب اليــــه .. وتفتــح صفحــة جديدة مع الله ..

سبحــان الله .. " ان الله يبتــلى ليُهذب لا ليُعّذب "

الله – عزوجــل – هو أرحــم بعبــادة من انفسهم بأنفسهــم ..

هو أرحـــــم الرآحميـــــن ..


يبتــلى العبــد حتــى يكســره ويجعــله يتذكــر ربــه ..

ثم هو سبحــانه يوفقــه للتوبــة " ثم تاب عليهم ليتوبوا "

يااااااه علــى رحمــة ربنــا بعبــاده ..
جلســت فاطمــة شــاردة فى احزآنهــا حتى انتبهــت الى


صوت إقــــــــامة الصـــلاة ..


ثم انطـــلق من الميكروفون بتــاع المســجد صــوت عذب

يقرأ بالنــاس فاتــحة الكتــاب.. فاندمجــت فاااطمــة مع


كــلام ربهـا الذى تسمعــه وكأنهــا تسمعــه للمــرة الاولــى ..

انتهــى القــارئ من قراءة الفــاتحــة .. وبدأ فى قراءة السورة القصيــرة ..

فقرأ قول الله .. :



( قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ

إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا

إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ(54)


ارتـــعد جســـد فاطمــة بعد سمــاعهــا للأيــات ..

وقعدت تبكــى وتبكــى وأحســت ان دى رســا لة ليهــا من ربنــا ..




بيقولهــا اوعى تيأسى من رحمتــى وان التوبــة تجــب ما قبلــها ..




فقــالت فى نفسهــا اكيد معنــى كده

انى لو تبــت ربنا هيغفــرلى تنمصــى

وهيرحمنــى وانا هعــاهد ربنــا ..


انى خلآص مش هنمص حواااجبــى تــانى ابدااا ..

وقــااامت فاطمــة ولأول مـرة من أشهــر قامت لتتوضأ وتصــلى الفجــر ..





كبـــــرت فاااطمة ودخــلت فى الصــلاة .. وبدأت فى القرآءة ..

أحســت بشعــور جديــــــد ما حستش بيــه قبــل كده فى الصلآة ..

سجـدت فاااطمــة بين يدى ربنـــــا وقعدت تبكـــى وتقوله :

ياااااا رب انا اسفـــــــة سااامحنـــى .. انا وحشــة اوووووى

ومكســــوفة اوووووووى من نفســى يعنــى انا اعصيــك وابعد عنك ..



واطرد نفسى من رحمتك ..

ولمــا ابتــلى بسبب ذنوبــى تقف جنبــى وتدينى امل فيــك


انك مش هتسيبنــــى وتبعتــلى رســالة انى ما


ايأسش من رحمتــك وعفـــــوك ابداااااااااااااا ..
أنا حقيــرة اوووووى ياااااا رب ونفسـى اقــرب منــك .. بس ازااااااااى ؟؟

ازااااااااااااى وانا ذنوبــى مثل الجبـــال ..


ويــا ترى هتقبلنــى يااا رب ولا لأ .. يااااااا رب ..


ياااااااا رب مليش غيـــــــــرك والله .. سااااعدنـــــى ..

يـاااااااارب ( وقلبهـا منفطــر ) :


يااااااا رب نجى ماما واشفيهــا

يا رب رجعها لينـــــــا .. يااااا رب انت على كـل شئ قديـــر ..ظلـــــت فاطمــة تدعو فى السجــود لمدة نصف ســاعة ..

ثم انهــت صلآتهــا .. بعد الصلآة أحســت بطمأنينة عجيبة

وأن الله ربط على قلبهــا .. واذهــب عنها حالة الانهيــار اللى كــانت فيهــا ..

فقعدت تحمــد ربناا .. وتقولـــــه ..

" بحبــــك اوووووووى وعاااااااااوزة ارجعلك ..

يا رب خلينــى ارجعلك .. دلنــى على الطريق بتاعك وازاااااى امشى فيـه ..؟؟

هنـــــا ربنا الهمهـــا انهــا تتصــل بــ هنــد ..



******
>> هنــد فى مثل عمــر فاطمــة ..

هى فتـــآة ملتــزمــة ومنتقبـــة



ومشهــورة بأخلاقها المتميــزة فى الكليــة ..

ومشتهــرة ايضااا بأعمــالها الدعــوية وحلقاتها فى المسجد..

******

فاطمــة ( فى نفسهــا ) :_ اكيــد هنــد هى اللى هتسااعدنــى اوصل لربنــا


وازاااى اتوب صح وأمشـى صــح ..؟

بس الوقت مش مناسب احنا دلوقتــى الفجــر لســه ..

بس اكيــد " هنــد " صااحيــة بتصلــى الفجــر ..

طلبت فااطمة رقم هنــد .. وانتظرت الرد ..

هنــد :_ السلآم عليكــم ورحمــة الله و بركــآته ..

فاطمــة :_ وعليكــم السلآم ..

هنــد :_ أيــوة ميــن حضـرتك ..؟؟

فـاطمــة :_ انا فااطمــة الــ ( ........ ) مش فكــرانى ..؟

هنــد :_ أيــوة أيــوة .. ازيك يا فطووم .. عاملة أيــه ؟

سعيــدة بسمــاع صوتك يا حبيبتـــى ..

فـاطمة :_ انا محتجــالك اوووووى يااا هنــد ..


وسردت لهــا ما حدث ..

هنــد :_ لا اله الا الله .. شفاها الله وعــافاها يا حبيبــة ..

خيــراً ان شااء الله .. بإذن الله هكــون عندك عالســاعة 9 كده ..


بس ادينى عنوان المستشفى ..

فاطمة اعطت عنوان المستشفى لــهند ..

وجلســت فااطمة متشووقة للقــاء هنـــد ..

وانها تكلمها عن ربنــا ..هنشوف اللقااء ان شاء الله الحلقـة الجــآية ..
: ))




مــااما هى حياااتــــى ..



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايه فاطمه وربنا هتستفيدوا ادخلوا .....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جــــــيل الاحــــــتــــرام :: ***** هنا يمكنك التعارف ادخل هنا الاول ***** :: *** حـــــارسات العقيدة و حوريات الجنة ***-
انتقل الى: